Sunday, December 17, 2006

الحياة 2

السلام عليكم

كنت قد وعدتكم أنى هاكمل موضوع الانتماء, بصوا بقى الانتماء عامل زى الجذور يعنى الإنسان بدون انتماء لدين أو وطن أو عائلة يبقى حاجة فى الهواء كده سهل انه يضيع
الانتماء لدين معين بيعطى الانسان حصانة معنوية وبتخليه مستريح نفسيا, الانتماء لوطن أو عائلة بيقى انتماء مادى يعنى بيخلى الانسان بيهتم بشئون الوطن ده أو العائلة دى وده برده بيأمن الانسان
وبالإنتماء الانسان يبقى عامل زى الشجرة اللى جذورها ممتدة
فيه سؤال مهم بقى ماهى الدلائل التى أحكم بها على أن فلان أو فلانة عندها إنتماء أو لأ؟
ده هيكون بأد أيه هو مهتم بالمكان ده أو أد ايه هو بيحاول يحسن المكان اللى بيحبه من الآخر لو الواحد منتمى لمكان هيبقى عامل زى واحد بيحب أكيد بيبقى نفسه يعطى كل شىء لمحبوبه وهيبقى خايف عليه جدا وهيستحمل منه برده سخافات أكتر من أى حد تانى
علشان كده انتموا لمصر حبوها كما بناتكم وزوجاتكم وأولادكم وأستحملوا منها سخافات بعض أهلها برده

ده يخلينا نشوف دورنا فى اللى بيحصل فى مصرنا العظيمة, وأد أيه أحنا أنانيين لأننا سايبنها وكل واحد بيقول وأنا مالى المهم نفسى
طبعا ده غلط كبير أهتموا ببلدكم فكروا تخرجوها أزاى من عثرتها فكروا أزاى تحافظوا عليها وأزاى تساعدوا أهلها وأزاى تعالجوها من كل الأمراض التى علقت بجسدها مثل الفساد والرشوة والمحسوبية والديكتاتورية
مصر دى بما أنى ذكر أشعر وكأنها أمرأة جميلة فى كامل هيأتها ذات جمال واضح وظاهر وذات رائحة ذكية وأخلاق عالية بس فيها عيب واحد أنى فيه بعض الأوساخ على ملابسها
وده دورى ودوركم علينا أن نزيل هذ الأوساخ ممكن بالمنظفات ممكن بحاجات كتير أكيد هنتعب شوية بس فى الآخر هافوز بأجمل أمرأة فى أجمل ثوب وفى أحسن صورة مصر مصر مصر
مصر تبكى من اوساخها ساعدوها
هل الانتماء من الدين؟ ده برده سؤال
مش عارف رأى الدين بس أنا شايف أنى الانتماء لبلدك من الدين لأنك لو انتميت كما وضحنا فى البلوج السابق أنى هدف وجودنا هو الإعمار والبناء, وبالتالى هتطور بلدك للأحسن وهتساعد على نجاحها وبالتالى هتعمر فى الأرض وبكده تكون عبدت ربنا
فى المرة القادمة هنتكلم عن أفعال الانسان ومالهدف منها وده هيجرنا للإخلاص ومعناه؟

1 comment:

Amy said...

فكرتك عن الانتماء ظريفة و فيها شئ من الرومانسية. لو كل واحد فكر في يوم يعني ايه انتماء من غير حتي ما يؤمن بالفكرة اكيد حال بلدنا كان بقي اكيد افضل.