Friday, May 4, 2007

المبدع المالك الفاعل المرفوع الرأس...الشغيل الأوجرى المفعول به المنصوب دائما ؟ ومابينهما

السلام عليكم
فى البداية ياريت تشاركونى التفكير فى الإجابة على الأسئلة فى البلوج السابق
نيجى لحاجة تانية كلمة سمعتها من شخصية عزيزة ولم نكمل حوارنا ولكن لابد من البوح بها
كنت أتكلم عما رأيته هنا أيضا من أن المصريين يعانون من مشكلات أيضا وساخطون على بعض الأوضاع فى مصر وهنا ولكنهم يرجعون لنفس النقطة ينتظرون الحل من الآخر لايأخذون ذمام المبادرة
أثناء كلامى قلت انهم يريدون ان يكونوا شغيلة وليسوا مبدعين ...مفعول بهم وليس فاعلين..منصوبين وليسوا مرفوعى الهامة...أوجرية وليسوا ملاك....فكان الرد أن هذه حصة لغة عربية ولم نكمل حديثنا نظرا للإنشغال
ولكننى أقول أن هذه ليست حصة لغة عربية ..أنا أعى ماأقوله...فعلا المصرى عقم عن ولادة أفكار جديدة وطرح مبادرات ومحاولة تطبيقها على أرض الواقع من الممكن أن يكون ذلك بسب أسلوب التربية وبسبب وجوده فى ظل تعاقب أنظمة أستخدمت من القهر ما أعطاه صورة سيئة عن كيف يكون حال المبادر أو الإيجابى فى حالة تصادمه مع النظام..النظام هنا بداية من الاب فى المنزل للرئيس فى العمل ومابينهما
الفرق بين المرفوع الفاعل المبدع المالك ...والمنصوب المفعول به الشغيل الأوجرى ...هو ذلك الفرق الشديد فى التعامل مع موقف ما..مثلا من يقابل أزمة ما فى عمله ولا يستطيع أن يأخذ ذمام المبادرة ويطرح حلا ما من الممكن ان يكون مفيدا ويحاول أن يسوقه لكل زملائه ورؤسائه وبين من ينتظر مديره او رئيسه لكى يحصل على الحل
المبدع الفاعل المالك المرفوع الرأس يولد فى ظل وجود تعليم ينمى الشخصية النقدية وفى ظل وجود أسرة ترحب بالمناقشة وتجيب على سؤال وده ليه؟ وجيه منين؟ وفى ظل مناخ عام من الحرية وحرية التعبير وتقبل الآخر...نعم هذا لن يجىء إلا بمستوى مادى معين ولكنه يعتمد فى الأول والأخير على الأنسان نفسه
قابلت كثيرا فى حياتى من لايريد ان يعمل فى عمله الحالى ويريد تغييره ...تركته شهرا بعد شهر وعاما بعد عام والى الآن لم يغير وظيفته ولم يتغير عدم رضاه..لماذا يبقى على وضعه هكذا لأنه يفتقد للمبادرة والطموح والرؤية
من الممكن طموحى يكون زائدا فى ان ارى كل الناس مبدعين وملاك ومرفوعى الهامة ولكن أفكر معكم بصوت عالى لا بد أن تكون هناك طبقات وتفاوتات هذه سنة الحياة ..هناك دائما المبدع والشغيل من الممكن أن اكون شغيلا بالنسبة لصاحب رأس المال الذى أعمل عنده ولكننى مبدع بالنسبة للعامل البسيط الذى يعمل عندى ولكن الفرق أن لى طموح لكى اكون مبدعا وأتخذ السبل الصحيحة لتحقيق ذلك
هذا كله الطموح والحركة والمبادرة ووو .....أراها كلها تصب فى كيف الأنسان يقوم بتعمير الأرض وكيف يكون قدوة لغيره من الاجناس ...وهذا هو صلب العبادة
ما بينهما هو النجاح والإستمتاع بالحياة والرضا وجعل الدنيا مكان أفضل للعيش فيها أحسن مما عليه الآن...وبالتالى عبادة وهدوء نفسى وإتزان عقلى  وحب متبادل بين الناس
فى النهاية أتمنى من الله العزيز القدير أن يعيننا على خدمة هذه البلد ونكون سببا فى رفعتها وتقدمها

6 comments:

sokoothansawat said...

عبقرينو..إزيك يا صديقي..طيب بما انك مفرم اوي كده باللغة وواضح طبعا من اسلوبك انك مالك زمامها تماما..فإسمحلي اقولك ان زمام بالزين مش باذال...للعلم بس..اما بقى عن نظرية الفاعل والمفعول...فعلى قد ما كلامك حماسي جدا ورائع جدا..الا انه كمان نظري جدا...واسمحلي اشاركك نظرية قديمة مش فاكرة حاليا مصدرها كان ايه..لكن كانت بتتكلم عن الشخصيات القيادية والمؤثرة..فقالو ان 0.5- 1% من الشعوب عندها فكر ابتكاري وابداعي...و غالبا يميلو الى الحلول الغير تقليدية والمباشرة..ثم 2-4 % من الشعب تميل الى تصديق هذه الفكرة الي ابتكرها اقلية شديدة...و دعمها قبل الإنتشار...ثم يجي بعد كده من 10-15% من الشعب..يتبع الاربعة في المية السابقة..واخيرا ..بعد ظهور العشرة في المية دول تبدا الفكرة في الإنتشار الحقيقي..و يتبعها اكتر من 60 % من الشعب حتى تسود...طبق النظرة دي على كل حاجة من اول الموبايل الي بدأ كسلعة تمنها 1000 جنية و وصل انة بقى بلاش..لحد الثورات المغيرة للشعوب...مفيش في الدنيا شعب كله فاعل..لازم حبة مفعول بهم عشان فكرة الفاعل تتنفذ...لذلك نجاح الشعوب يقاس بمعدل ظهور النص في المية الأولاني...تحياتي...والبوست هايل

7ntklm said...

عبقرينو اول زيارة لمدونتك اعذرنى متأخر شوي فى الزيارة.

مقالك تقدمى وايجابى ولكن لتبسيط على باقى الزملاء يرجى تبسيط الامر على الزائرين .

عبقرينو said...

سكوت هنصوت يشرفنى صداقتك..بس ليه الهجوم ده
أولا لا يوجد حرف فى اللغة العربية أسمه الزين..يسمى الزاى
ثانيا ذمام بالذال وليس بالزاى
النظرية مقنعة جدا بالنسبة لى وتدور حول ما أقوله؟
لماذا لا أكون انا أو انتى أو فلان أو فلانة من النص فى المائة الذى يبدع ويغير
-----------------------------
حنكلم شكرا على زيارتك لمدونتى الصغيرة
بس تقصد ايه بالتبسيط؟

sokoothansawat said...

عبقرينوووووووااااا مفيش هجوم ولا حاجة...ده مجرد إختلاف في الرأي...صح الحرف اسمة الزاي...لكن معلش يا صحبي...هي زمام بالزين...مش بالذال...زي سفروت بالسين مش بالزين...و الى هنا ينتهى النقاش لحد ما نقابل اي مدرس في اللغة العربية...طالما احنا الي اتنين ساقطين اعدادية كده...الحاجة الثانية بقى...صح..كل مواطن يحب يتخيل انه في النص في المية...بس يا ترى عنده المقومات لكده؟؟؟ انا معاك انه شئ جميل ان الواحد يحاول يغير...لكن مينفعش الوم الناس انها معندهاش القدرة على التغيير...معتقدش انك مختلف معايا فكده

abu ahmed said...

زمام بالزين
وبعدين في بلدنا اسمها زين مش زاي
ريه زين سين شين صاد ضاد

عبقرينو said...

السلام عليكم
ربنا مش مايجبش زعل ولا حاجة...بس أنا لسه مصمم على أنها دال ذال راء زاى سين شين صاد
:)
------------------
أبو أحمد
شكرا جدا على زيارتك..كلم سكوت هنصوت صح فى جزئية أنى زمام اللى أقصدها وأعنى بها أن يأخذ البداية بالزاى وليس بالذال لأن معناها بالذال هي صيغة مبالغة من فعل يذم أى يقول السىء فى شىء ما
طبعا سكوت هنصوت مبسوطة جدا دلوقتى:)....بس انا مصمم على أن هناك زاى وليس زين فى اللغة العربية وذلك بعد سؤال مدرس الثانوى:)